طرق ذكية لتحقيق النجاح في الفوركس

تعتبر عملية جمع المعلومات بأكبر قدر ممكن من أولى وأهم الخطوات ليصبح الفرد تاجر فوركس ناجح. فالأساسيات التي يحصل عليها المتداول من خلال التدريب من شأنها أن تضعه على المسار الصحيح، إلا أنها ليست كافية لأنها مجرد قطع صغيرة من لغز أكبر. لذلك، قبل بدء التداول يجب أن يكون الفرد على اطلاع على أكبر قدر من النصائح والطرق التي من شأنها أنه تساعده في تحقيق الأرباح في سوق الفوركس. من أهم هذه النصائح أو الطرق على سبيل الذكر وليس الحصر:

• أخذ فترات راحة منتظمة
يفضل أن يقوم المتداول بأخذ فترة راحة منتظمة من التجارة، وأن يقوم بإعادة تقييم الاستراتيجية التي يتبعها. هناك العديد من الجوانب في سوق تداول الفوركس التي يمكنها أن تجعل الفرد يخسر المال لذلك، يجب عليه النظر في قضاء بعض الوقت بعيدا عن كل ما له علاقة بالتداول لكي يتمكن من إعادة التوازن البدني. فسوق فوركس متواجد وقائم ولن يختفي حين تترك السوق لبضعة أيام أو أسابيع لاستئناف التداول.

• التحلي بالصبر والتأمل
التعب والعواطف الغير مستقرة هما جانبين من شأنهما العمل في غير صالح المتداول. هنالك العديد من الأشخاص الذين لديهم مشاكل في ضبط النفس الأمر الذي يؤدي إلى ارتكاب الكثير من الأخطاء كالأفراط في التداول أو التداول المتسرع وغير ذلك. ويعد التأمل أحد الطرق المفيدة التي من شأنها السماح للمتداول السيطرة على كل مواقف السوق وما يلقيه عليه من تبعات.

• عثور على الوسيط الذي يقدم خدمة بأسعار معقولة
يجب على المتداول أن يبحث عن وسيط يوفر هوامش سعر وعمولات تنافسية لأن المتداول سيكون بحاجة للحفاظ على أكبر قدر من الأرباح. ويستطيع المتداول تحديد بعض اللاعبين اللذين يمكنه الاختيار بينهم لهذه الأغراض، وذلك عبر إلقاء نظرة على وسطاء سوق تداول العملات الأجنبية على الإنترنت.

• حضور لقاءات أو الانضمام لشبكات التجار الذي يملكون خبرات عالية
تتيح اللقاءات والمجتمعات الفرصة للمتداول المبتدئ بالالتقاء والتفاعل مع المتداولين الخبراء الناجحين. فهي مجال خصب لتبادل الخبرات واكتساب المعرفة حول تقنيات التداول المربحة، وإدارة المخاطر، وتحسين المهارات التجارية، وأفضل أدوات التداول التي من شأنها تحسين الاحتمالات الخاصة بالمتداول.